ما هي البلازما الغنية بالصفائح الدموية (PRP) وفوائدها

في العقود القليلة الماضية، تم تطوير العديد من العلاجات الكيميائية لعلاج مشكلة تساقط الشعر، وبعضها أثبت نجاحه في تحقيق النتائج المتوقعة في الحد من تساقط الشعر، وبعضها الأخر تسبب في العديد من الآثار الجانبية وربما أيضاً بعض النتائج العكسية. لكن تم تطوير علاج تساقط الشعر جديد مؤخراً واكتسب شعبية هائلة في مختلف أنحاء العالم في مجال علاجات تساقط الشعر ليحل بديلاً عن معظم العلاجات الكيميائية الأخرى، ويُعرف باسم البلازما الغنية بالصفائح الدموية (PRP) . تم تقديم البلازما الغنية بالصفائح الدموية (PRP) لأول مرة في السبعينات واستخدمت على نطاق واسع في كافة أنحاء العالم في أواخر التسعينات لعلاج عدة أنواع من المشكلات الصحية. قام الأطباء باستخدامه في مجالات طبية مختلفة، كعمليات التجميل وطب الأسنان والأهم من ذلك في علاج تساقط الشعر. تلعب البلازما دوراً أساسياً في الحفاظ على صحة جسم الإنسان، فعندما يتعرض جسم الإنسان لإصابة محددة ترسل البلازما صفائح الدم عبر الدم إلى المنطقة المصابة لبدء عملية الشفاء وإصلاح الجزء التالف من الجسم بشكل طبيعي. تحفز البلازما الدورة الدموية في الجلد أو فروة الرأس ليؤدي ذلك إلى إيقاف تساقط الشعر وتقوية بصيلاته.



مكونات البلازما الغنية بالصفائح الدموية (PRP)

البلازما يتكون من خليط متجانس من الماء والكربوهيدرات والهرمونات، كما يحتوي على العديد من البروتينات الأساسية تسمى بعوامل النمو تعمل على تحفيز عملية الشفاء وتعزيز نمو الشعر في فروة الرأس. كما يساهم ذلك في تحسين كثافة الشعر وتقوية بصيلاته. تعمل أيضاً البلازما الغنية بالصفائح الدموية (PRP) على تجديد الخلايا في المناطق المصابة لتساعد بذلك على زراعة أنسجة جديدة عبر جذب الخلايا الجذعية إلى موقع الإصابة وتحفيز تخصصها. الخلايا الجذعية هي خلايا بدائية غير متخصصة وتتميز بقابليتها الذاتية على التجديد والإستنساخ لإعطاء عدة أنواع من الخلايا المتخصصة، كخلايا الشعر والغضاريف والعظام والجلد وغيرها من الخلايا الأخرى. تعتبر الخلايا الجذعية أيضا مسؤولة عن تجديد الخلايا التالفة سواء في الجلد أو الشعر.



فوائد البلازما الغنية بالصفائح الدموية (PRP)

يعالج تساقط الشعر ويساعد على إفراز الكولاجين الذي يعمل على تحفيز نمو البصيلات. يعالج الصلع ويساعد على نقل المواد الغذائية إلى المنطقة المراد علاجها. يعمل على تقوية بصيلات الشعر. يعالج فروة الرأس ويجدد خلاياها. ينشط المناطق المانحة والمسقبلة من فروة الرأس بعد زراعة الشعر. يحفز نمو الشعر في مناطق الصلع في فروة الرأس. يساعد على الحصول على أفضل نتائج زراعة الشعر ويحفز نمو الشعر بشكل أسرع إلى جانب تقليل احتمال التعرض إلى تساقط الشعر في المستقبل. ينبغي على الأشخاص الذين يعانون من حالات طبية معينة، كالأشخاص الذين يعانون من أمراض القلب المزمنة والسكري وأمراض الدم (الجلطات الدموية) والتهابات الفيروس مثل الإيدز أخذ الحذر فيما يتعلق بعلاج (PRP) وقد ينصحوا بالابتعاد عنه. لذلك، من الضروري إجراء الاختبارات الطبية اللازمة للمريض للتأكد من أهليته للعلاج.



علاج البلازما الغنية بالصفائح الدموية(PRP) خطوة بخطوة

طور الأطباء علاج (PRP) بأخذ عينة دم من المريض وفصل مكوناته، بجيث يتم جمع الصفائح الدموية على حدى بشكل منعزل عن باقي مكونات الدم الأخرى. ثم تُحقن في فروة رأس المريض لتحفيز نمو خلايا الشعر الجديدة وبالتالي تعويض الشعر التالف والمفقود. يساعد (PRP) الجسم على تحفيز عملية الشفاء الذاتي في فروة الرأس لتوفير بيئة صحية لنمو بصيلات الشعر بعد الخضوع لعملية زراعة الشعر. أولاً، يقوم الطبيب بسحب 30-60 سم مكعب من دم المريض، ثم يضاف إليه مضاد للتخثر. يتم وضع الدم في جهاز يسمى الطرد المركزي لعدة دقائق، لفصل السائل الذي يحتوي على الصفائح الدموية عن بقية مكونات الدم، بحيث ينتج سائلًا أصفر شفافًا يسمى البلازما الغنية بالصفائح الدموية. يحقن الطبيب بلازما (PRP)، الذي يتضمن 5 إلى 10 أضعاف الصفائح الدموية الموجودة في الدم الطبيعي، في المناطق المراد علاجها من فروة الرأس أو المنطقة المزروعة من خلال قنية دقيقة. يقوم طبيبك بوضع كريم التخدير على الجلد، أو في بعض الأحيان يكون كافيا أيضاً استخدام بعض الثلج على المنطقة المراد علاجها لتخفيف الألم الناجم عن الحقن. بعد حقن (PRP)، تحتاج إلى فترة زمنية تستغرق نحو ستة أشهر أوما يصل إلى عام واحد لرؤية النتائج بشكل واضح، فشفاء الأنسجة التالفة في فروة الرأس يتطلب وقتًا، لكن مع ذلك يمكن ملاحظة النتائج الأولية بعد بضعة أشهر من العلاج. للحصول على النتائج المرجوة، تحتاج إلى عدة جلسات بين كل جلسة مدة شهر واحد على الأقل. المتابعة مع طبيبك أمر ضروري أثناء العلاج. تشير الدراسات إلى أن العلاج بالبلازما الغنية بالصفائح الدموية هو علاج آمن وفعال لكافة أنواع تساقط الشعر. يستخدم هذا العلاج في المستشفى أو العيادات كعلاج موثوق ومباشر. يعتبر علاج (PRP) نجاحاً ملحوظاً فهو علاج طبيعي لجسم الإنسان يضمن له عدم حدوث أية مضاعفات أو آثار جانبية.



ينبغي اتباع النصائح التالية قبل علاج (PRP)

هناك العديد من العوامل التي يجب مراعاتها عند الخضوع لعلاج (PRP)، إذ تلعب دورًا حاسمًا في تحديد معدل نجاح الإجراء وكثافة الشعر التي قد تمنحه للمريض، وهذه العوامل هي: اختيار الطبيب المناسب لأداء العلاج، فنجاح العلاج يعتمد أساساً على كفاءة ومهارات الطبيب المعالج، فأي خطأ بسيط قد يؤدي إلى نتائج سلبية. اختيار مستشفى أو عيادة معتمدة من وزارة الصحة للقيام به، أي لابد من اختيار مركز طبي يتميز بشهادات الجودة العالمية. ناقش مع طبيبك مدى ملائمة العلاج لك والنتائج المتوقعة وعدد الجلسات اللازمة. ينبغي على المريض إبلاغ الطبيب عن أي أدوية يتناولها بانتظام أوأي مشاكل صحية لديه لضمان سلامته. التأكد من أن القنية التي سيتم استخدامها في العلاج الخاص بك لم تستخدم من قبل ولن يتم استخدامها مرة أخرى في الدورات التالية لتجنب حدوث أي عدوى.




نصائح ما بعد علاج (PRP)

لا تغسل المنطقة التي تم علاجها لمدة 24 ساعة من الحصول على العلاج. التوقف عن استخدام منتجات الشعر الكيميائية، كالكيراتين والصبغات لمدة أسبوعين بعد الإجراء. إذا كانت فروة الرأس متهيجة أو محمرة أو متورمة، ضع مكعباً من الثلج على الجلد، وتجنب استخدام أي كريم أو محلول دون استشارة الطبيب. تجنب التعرض المباشر لأشعة الشمس لمدة أسبوع واحد على الأقل أو قم بإرتداء قبعة أو غطاء للرأس إذا لزم الأمر. شرب الكثير من الماء لتحفيز نمو خلايا فروة الرأس والتخلص من السموم. الابتعاد عن الوجبات السريعة وتناول الأطعمة التي تحتوي على الفيتامينات والمعادن لدعم العلاج وضمان النتائج المرجوة. تكلفة البلازما الغنية بالصفائح الدموية (PRP) بالمقارنة مع زراعة الشعر، تعتبر تكلفة علاج (PRP) معقولة، إذ تترواح أسعارها ما بين 200 إلى 600 دولار ويعتمد ذلك على البلد الذي تخطط إجراء العلاج فيه. تعد تركيا إحدى أشهر وأفضل الوجهات لعلاج (PRP) وغيرها من علاجات تساقط الشعر، فتكاليفها أقل بكثير من العديد من البلدان الأخرى، كأمريكا وأوروبا أو الإمارات العربية المتحدة.

لقد قمت بالاشتراك بنجاح!